Black & White
"أفكار".. ملف عن العلّامة د.محمود السمرة
-A +A
02 / 07 / 2019

 

صَدَرَ العدد 364 من مجلة «أفكار» الشهريّة التي تصدُر عن وزارة الثَّقافة الأردنيّة، متضمِّنًا مجموعة من الموضوعات والإبداعات الجديدة التي شارك في كتابتها نخبة من الكُتّاب الأردنيّين والعرب. استهلَّ فخري صالح العدد بمفتتح بعنوان «الجوائز العربيّة ما لها وما عليها» يقول فيه: «الوجه الإيجابي للجوائز العربيّة يقابله وجه سلبي يتسبَّب في إثارة الكثير من الجدل واللَّغط كلّما تمَّ الإعلان عن الرابحين في كل موسم؛ بعض هذا الجدل يتعلّق بتسييس بعض الجوائز أو شلليّتها أو مناطقيّتها أو تحيُّز لجان تحكيمها، أو ضعف هذه اللجان، أو عدم وجود معايير فنيّة وإبداعيّة تحكمها». ودعا صالح إلى إعادة النظر في طرق عمل الجوائز وأساليب اختيارها للّجان والمعايير التي تختار بموجبها الفائزين.

وتقديرًا للمكانة الأدبيّة والفكريّة للعلّامة الدكتور محمود السمرة ودوْره، ولما تركه للأجيال من تراث في الفكر الحُرّ، والأدب الرَّفيع، والنَّقد الحديث، خصّصت «أفكار» ملفًّا عنه أعدّه وقدَّم له د.سمير قطامي بمقدمة عنوانها «محمود السمرة سادن الفكر والأدب» يقول فيها: «بالأمس القريب طوى الموت قامة شامخة من قامات الأدب والنَّقد والفكر في الأردن.. طوى الموت صاحب سيرة «إيقاع المدى»، بعد أربعة وتسعين عامًا قضى جلّها في الدِّراسة والبحث والتَّأليف والتَّرجمة والتَّدريس، مخلّفًا ثروة كبيرة من الدراسات والكتب والطلاب، ما يزال لها أثرٌ قويٌّ في تكوين أجيال من الأدباء والنقّاد والأكاديميّين في الأردن وفلسطين والوطن العربي».

تضمَّن الملف كلمة د.خالد الكركي في جلسة تأبين السمرة التي عقدها مجمع اللغة العربيّة الأردني في تشرين الثاني 2018 والتي تنشرها أفكار تحت عنوان «يأبى ذكره في القلب إلّا تجَدُّدًا»، كما نقرأ المواد التالية: «محمود السمرة وتراثه المسكوت عنه» لـِ «د.محمد حُوَّر»، (سيرة الدكتور محمود السّمرة «إيقاع المدى» لـِ«د.إبراهيم السّعافين»، «جهود السمرة النقديّة بين التَّأصيل والتَّحديث» لـِ «د.بسام قطّوس»، «محمود السمرة والنَّقد التطبيقي» لـِ «د.إبراهيم خليل»، و«أضواء على شخصيّات أدبيّة لمحمود السمرة» لـِ «د.أحمد الخطيب»، وتتبّع د.زياد الزعبي الرؤية والمنهج عند السمرة عبر قراءة في كتاب «القاضي الجرجاني الأديب الناقد»، كما تناول د.تيسير أبوعرجة تجربة محمود السمرة في مجلة «العربي» الكويتيّة.

في باب «دراسات» كتب كايد هاشم عن بواكير من كتب الرحلات في الأردن (1923 - 1960م)، وكتب الزبير مهداد عن «الحداثة.. المثقف والسلطة»، ونقرأ «مفهوم الإله عند أينشتاين» لـِ «د.محمد الطائي»، أمّا يوسف يوسف فكتب عن النّاقد البشير ضيف الله في «الرّاهن والمتحوِّل»، وقدَّم عمر محمد جمعة قراءة في رواية «أبعد من نهار» للكاتب «أيمن الحسن»، كما قدَّم د.زياد أبولبن قراءة في ديوان «فلسطينيات» للشاعر نايف أبوعبيد.

وفي باب «فنون» كتب أحمد الطراونة عن مهرجان ليالي المسرح الحر في دورته الرابعة عشرة. ونقرأ في باب «تراث» المواد التالية: «نحو موسوعة تراثيّة أردنيّة» لـِ «د.جمال الدبعي حياصات»، «الأغنية الرمضانيّة في العصر الحديث» لـِ «صلاح الشهاوي»، وكتب د.أشرف فؤاد عن شعب «تشيوا» في «مالاوي» و«زامبيا».

أمّا في باب «إبداع» فتعيد «أفكار» نشر قصيدة «لا أعتذر إليك» لـ «حيدر محمود» والتي قيلت في تكريم د.محمود السمرة، كما نقرأ قصائد على جناح الشمس لـِ «أحمد الخطيب»، وقصائد عن الحرب للشاعر الأفريقي «تشينوا أتشيبي» ترجمها د.محمد الظاهر.

وحول أهم الإصدارات والمستجدّات على الساحتين المحليّة والعالميّة كتب محمد سلام جميعان في باب «نوافذ ثقافية». هذا العدد من إخراج محمد خضير، وتضمّن الغلاف الأمامي لوحة بورتريه محمود السمرة، أما الغلاف الخلفي فتضمّن لوحة الفنان الفرنسي جان بابتيست.

(الرأي)

30/6/2019