Black & White
حضور أردني في القوائم الطويلة لجائزة (الشرقي) ‏للإبداع
-A +A
12 / 02 / 2020

تأهل الباحث والأكاديمي الأردني د.مجد الدين خمش، إلى القائمة الطويلة لجائزة راشد بن حمد الشرقي في نسختها الثانية (2019-2020)، لفئة الدراسات والبحوث التاريخية، وذلك عن بحثه "المدن في الحضارة العربية الإسلامية ودورها الحضاري".

وكانت الكاتبتان الأردنيتان إيمان محمد حسني وأسيل عبدالباسط عفيفي قد تأهلتا للقائمة الطويلة للجائزة في فئة أدب الأطفال، وفقا لما أعلنته إدارة الجائزة مؤخراً.

ووصل إلى القائمة الطويلة لفئة الدراسات والبحوث التاريخية، محمد أحمد محمد (مصر) عن دراسته «المسلمون في كوريا»، ومحمد جمال حماد (مصر) عن دراسته «العلاقات بين السلطة السياسية والسلطة الدينية في عصر الدولة الأموية في الأندلس»، وعبد الحميد حسين محمود حمودة (مصر) عن دراسته «علاقات الدولة السامانية الخارجية».

كما تضمنت القائمة الباحثين: طالب غلوم طالب (الإمارات) عن بحثه «البحر كائن الإبداع الثقافي عند سكان دولة الإمارات العربية المتحدة»، وآمنة بنت خادم بن علي الشحي (سلطنة عمان) عن دراستها «تاريخ البحث الأثري في شبه جزيرة مسندم»، وبوشوار الطيب (المغرب) عن بحثه «الزنوج في دار الإسلام».

وضمت القائمة الطويلة لفئة أدب الأطفال 10 أعمال هي؛ «أجنحة الوردة» لإيمان محمد حسني من الأردن، و«أنا وبالوني الطائر» لمحمد صلاح علي من مصر، و«صديق القمر» لفادي سلمان شحود من سوريا، و«مملكة الأصدقاء» لأسيل عبدالباسط عفيفي من الأردن، و«مملكة واحة الألوان» لهيفين أحمد من سوريا، و«من ينقذ الغابة؟» لجسار صلاح الدين قدور من سوريا، و«أبي هو بطلي» لأسماء فتحي تمام من مصر، و«شموس تشرق من ثقب إبرة» لأحمد كمال أحمد من مصر، و«كلنا واحد» لسارة محمد عابدين من مصر، و«مدينة الآليين» لأماني عبده خشان من سوريا.

وتضمنت القائمة الطويلة لفرع الشّعر 10 أعمال هي؛ «قصيدة الإنسان» لمحمود إبراهيم عبدالسلام من مصر، و«أرجوحة اللغة الأخيرة» لحسين علي عبدالله من السعودية، و«عتمة في نفق الحياة» لبدر محمود أحمد من العراق، و«سوق الغرام» لأيوب أيت المقدم من المغرب، و«أخيط بالماء هذا الأفق» لعقبة مزوزي من الجزائر، و«جمرة في فم حواء» لمحمد حسن صالح من العراق، و«رحلة إلى أقصى البدايات في الذاكرة» لعبدالله موسى بيلا من بوركينا فاسو، و«مذكرات مهملة» لرابح فلاح من الجزائر، و«رُبى لم تطأها الخيول» لمحمد أحمد حسن من مصر، و«أولى المرايا ?آخر الصور» لهارون عمري من الجزائر.

وفي فئة المسرح تضمنت القائمة الطويلة 10 عناوين وهي؛ «شعائر الإبادة» لعبدالمنعم بن السايح من الجزائر، و«بوابة الأرواح» لعنتر حمو من سوريا، و«العجوز» لعادل إبراهيم حنزولي من الجزائر، و«الكياس» لمحمد الصالح قارف من الجزائر، و«امرأة الأمس» لليندا منير حمود من سوريا، و«أنشودة الغروب» لكرم طلعت نبيه من مصر، و«أرض الخطايا» لمريم بنت عبدالعزيز النعيمي من تونس، و«شيطان العرش» لعلي عبدالسميع اللباني من مصر، و«جنديان وعازف» لياس جياد زويد من العراق، و«جازية» لإلياس فارح من الجزائر.

وقال رئيس مجلس أمناء الجائزة محمد سعيد الضنحاني، إن هذه الدورة شهدت إقبالاً كبيراً على المشاركة والتنافس في حقولها الأدبية والثقافية من 27 دولة من أنحاء الوطن العربي بالإضافة إلى الهند وعدد من الدول الأفريقية مثل غينيا وتشاد ونيجيريا.

شروق عصفور، (الرأي)

11/2/2020