Logo 2 Image




العايد يفتتح مهرجان صيف الزرقاء المسرحي العربي التاسع عشر

عمّان – وزارة الثقافة
بمناسبة الاحتفالات بمئوية تأسيس الدولة الأردنية، افتتح وزير الثقافة نائب رئيس اللجنة العليا لاحتفالية المئوية علي العايد يوم الأحد 12/9/2021، مهرجان صيف الزرقاء المسرحي العربي التاسع عشر، الذي تنظمه فرقة الزرقاء للفنون المسرحية بالتعاون مع مديرية ثقافة محافظة الزرقاء، خلال الفترة من 12/9/2021 ولغاية 18/9/2021، على مسرح وقاعات مركز الملك عبدالله الثاني الثقافي في محافظة الزرقاء،  وتقدم عروضه وجاهياً بنسبة 50% مع مراعاة إجراءات السلامة العامة والتباعد الاجتماعي، بالإضافة إلى عروض "الاون لاين". 
وقال العايد في حفل الافتتاح: إن مدينة الزرقاء كانت وما تزال مصنع الرجال، وهي مدينة العسكر والطلبة الذين حملوا راية الذود عن ثرى الوطن وظلوا حراس نهضته وتقدمه. وأنها كانت باستمرار شعلة للفعل الثقافي من خلال نشاطاتها وحضور عدد من الأسماء والقامات التي أثرت المشهد الوطني في غير حقل من حقول الثقافة.
كما أكد على أن خطط الوزارة وفلسفتها وبرامجها ومشاريعها في نشر الثقافة المجتمعية في المحافظات،  تتأكد في الحصيلة التي نراها ونلمسها ونحن نعبر المئوية الثانية ونحتفل بمنجزها الذي نراه في ضمير الأجيال وإبداعاتهم.
وشدد العايد على مواصلة برامج التنمية الثقافية في المحافظات  التي من شأنها تحقيق العدالة في توزيع مكتسبات التنمية وربط الثقافة بعجلة الإنتاج، مثمنا دور الهيئات الثقافية، خصوصا الفرق المسرحية التي تعد رافعة مهمة من الروافع الاجتماعية التي أسهمت في رصد صور المجتمع وتحولاته، وفي الوقت نفسه بناء السردية والرواية الوطنية لمراحل بناء الدولة على مدار مئة عام.
كما قدر العايد دور اللامركزية في دعم الأنشطة الثقافية، لافتا إلى دور الثقافة في تعزيز قيم الدولة وتقاليدها الأصيلة. شاكرا للمشاركين جهودهم الإبداعية التي تضاف للمشهد الإبداعي، ومباركا للفنانة القديرة جولييت عواد اختيارها شخصية للمهرجان لهذا العام، لافتا للمكانة التي تحظى بها جماهيريا محليا وعربيا وإلى دورها في الارتقاء بالدراما الأردنية التي حملت قيم المجتمع إلى المشاهد العربي.
وقد تضمن حفل الافتتاح مشاركة فرقة الإذاعة والتلفزيون، وعرض فيلم قصير عن مئوية الدولة الأردنية وعرض تقديمي حول المسرحيات المشاركة في دورة المهرجان لهذا العام إضافة إلى تكريم شخصية المهرجان الفنانة جولييت عواد.   
تشارك في هذه الدورة للتنافس على جوائز المهرجان، مسرحية "ستة في ستة " من المغرب، "كلثوم" من الجزائر، "سالب واحد" من مصر، " ليلة حارة صيفية في مدينة منسية" من سوريا، "ابصم بسم الله" من العراق، "ذئاب منفردة" من تونس و"تراتيل ثورة نساء" من الأردن، بالإضافة لمسرحية "شرشوح" من فلسطين ضيف شرف المهرجان.  كما ستعقد ندوات نقدية وورش تدريبية، منها  ورشة إعداد الممثل التي ستقام طيلة أيام المهرجان في لواء الهاشمية بمناسبة اختيار الهاشمية مدينة الثقافة لعام 2021.
وقد قامت اللجنة العليا للمهرجان ومجلس إدارة فرقة الزرقاء للفنون المسرحية باختيار الفنانة القديرة جولييت عواد لتكون شخصية المهرجان لهذا العام، وتسمية الفنانة عبير عيسى رئيسا للجنة العليا للمهرجان  والروائي مفلح العدوان رئيسا للجنة التحكيم.
من الجدير بالذكر أن فرقة الزرقاء للفنون المسرحية التي تأسست عام 1992 من قبل مجموعة من الفنانين المسرحيين والموسيقيين الأردنيين، تعمل في كافة محافظات المملكة من خلال تجوالها بالعروض المسرحية والموسيقية، وقد شاركت في العديد من المهرجانات المحلية والعربية، و تتطلع لتعزيز أعمالها المسرحية لتعبر عن مضامين إنسانية وفكرية ووطنية بأسلوب فني مسرحي يضمن إيصال رسائلها للجمهور. وهي تقيم مهرجانها السنوي ليكون مساحة لتلاقح الثقافات العربية، وخلق حالة من الإبداع المسرحي، والنهوض بالمواهب الشابة والأخذ بيدها وخلق جيل مسرحي متسلح بالثقافة والعلم بالفنون المختلفة.


كيف تقيم محتوى الصفحة؟