Logo 2 Image




صدور العدد 406 من مجلة أفكار

صدر حديثاً العدد 406 من مجلة "أفكار" الشهريّة الصادرة عن وزارة الثقافة التي يرأس تحريرها الدكتور غسان عبدالخالق، متضمناً مجموعة من الموضوعات والإبداعات لنخبة من الكتاب الأردنيين والعرب.
واحتفى العدد بالشاعر الراحل حبيب الزيودي، متضمناً ملفاً نقدياً، حوى المواد التالية: "تقديم: الراحل حبيب الزيودي: نجماً ثقافياً أردنياً حاضراً في ذكرى غيابه العاشرة" للكاتب الدكتور محمد عبدالكريم الزيود، و"عزف الشاعر على ناي الحضور" للكاتب مفلح العدوان، و"مضمرات اللفظة الشعرية لدى حبيب الزيودي" للناقدة الدكتورة خيرات الرشود، و"ناي العالوك" للباحث الدكتور محمد واصف، و"ناي حبيب الزيودي وصيوان المسرة الشرقية" للكاتب ناصر الريماوي، و"قصائد إلى حبيب الزيودي" للشاعر الدكتور عطالله الحجايا.
واستهلت عضو هيئة التحرير الدكتورة أماني سليمان العدد بمقالة بعنوان: "وقفةٌ متجدّدة عند جنس الرواية الراهنة"، قالت فيها: "يتسع حضور الرواية منذ عقود في الشرق والغرب، ويتزايد عدد كتابها وقرائها، مثلما تتنوع طرائق إبداعها وإنتاجها مستفيدة من طبيعتها المنفتحة، ومن ميلها الأصيل إلى أن تكون جنساً مفتوحاً لا يقف إزاء تطوره وتغيره مانع أو حد، لافتة إلى أنها صنعة فنية لها أصولها ولها تربتها الخاصة التي يمكن التماسها في بعض أنماط دروس الكتابة الروائية وفي المظان النقدية الكثيرة".
وفي باب دراسات ومقالات، كتب الباحث الدكتور سعود الشرفات "ثلاثية التطرف والإرهاب عند ديستوفسكي"، وتتبع الناقد محمد المسعودي "صورة الأندلس في ثلاثية غرناطة لرضوى عاشور"، وقدم الباحث والكاتب محمد المشايخ "قراءة في ديوان (نهار الغزالة) لعلي مي"، وكتب الباحث فراس حج محمد "خمسون عاماً على استشهاد الروائي غسان كنفاني"، وكتبت الناقدة سمر تغلبي "(دفاتر الوراق) لجلال برجس: سرد للأعماق"، وكتب الناقد أحمد زكارنة "رواية (قماش أسود) للمغيرة الهويدي: نقطة نظام تفتح باباً"، وعرضت الدكتورة لينداء عبيد "تحولات الذات الأنثوية في مجموعة نهلة الشقران أنثى تشبهني".
أما الناقد الدكتور محمد صابر عبيد فكتب "الصورة والعلامة؛ قراءة في قصص "عندما كنت أجيد الطيران" لنورة يوسف البلوشي، وقدم الناقد الدكتور حكمت النوايسة قراءة في رواية "حارسة" لعبد الهادي المدادحة، وقدم الناقد الدكتور نضال الشمالي قراءة في المجموعة القصصية "مجرد صديقة" لصبحة علقم، وكتبت الباحثة الدكتورة فاطمة العبداللات مقالاً بعنوان: "ابن طفيل والبحث عن السعادة"، وتناول الباحث محمد ياسر منصور "الجريمة الإلكترونية في القرن الواحد والعشرين"، وكتب الباحث سعيد السهمي "التنمر الإلكتروني: من مظاهر العصر الرقمي"، وكتب عضو تحرير المجلة الباحث إبراهيم غرايبة مقالاً حول "الذات الفاعلة؛ صعود الفردية وضمان العقد الاجتماعي في التحولات المجتمعية الجارية".
أما في باب "إبداع" فتنشر المجلة قصائد لـ: ميسون النوباني "قوارير من نهر آخر"، سعيد يعقوب "إلى عرار"، محمد دلكي "شتيت الغمام"، عبد الحميد حسن "سيدة من حبر الدهشة"، وشهادة روائية للروائي يحيى القيسي بعنوان: "بحثاً عن الفردوس المفقود". وقصص لكل من: فوزي صالح "شواء الظل"، مصطفى أحمد نور الدين "لقد حان دورك"، قصة "حُلم" لفرانز كافكا ترجمها عن الألمانية: عاطف عريقات، وقصة "عزيزتي" لموريسون، ترجمة: أميرة الوصيف.
وكتب الباحث والناقد محمد سلام جميعان حول أهم الإصدارات والمستجدات على الساحتين المحلية والعالمية في باب "نوافذ ثقافية"، والعدد من إخراج المصممة هزار مرجي.
--(بترا)
23/1/2023


كيف تقيم محتوى الصفحة؟