Logo 2 Image




ندوة علمية بعنوان هوامش على متن الدولة في مئويتها الاولى

رعت وزيرة الثقافة هيفاء النجار يوم الخميس 16/12/2021 في المركز الثقافي الملكي بعمان، ندوة "هوامش على متن الدولة في مئويتها الأولى"، التي نظمها مركز التوثيق الملكي الأردني الهاشمي بالتعاون مع الجمعية الثقافية العلمية لأساتذة الجامعات.

وقالت الوزيرة، في كلمة لها، أن "أبناء الأردن أنجزوا خلال مائة عام من عمر الدولة الأردنية وطناً راسخا كرسوا فيها قيم ومبادئ سامية سيّجت فكرة الدولة وحمت جذورها الفكرية الراسخة، لتغدوا اليوم ركناً مهماً في معسكر الاعتدال والوسطية التي كانت وما تزال نهجاً هاشمياً واضح المعالم".

وأكدت الوزيرة: "إننا نقف اليوم على مفترق طرق، وعلينا في خضم تعاظم الارتداد إلى الهويات الفرعية وخطورة ذلك، أن نسعى إلى تقديم هوية الدولة الأردنية التي صنعها أهلنا، وبذلوا من اجلها الغالي والنفيس، وصانوها من خلال دستور عريق، صان شكلها السياسي وحمى وعي أهلها العروبي ونظم خطوط بناءها الثقافية والفكرية".

بدوره، قال مدير مركز التوثيق الملكي الأردني الهاشمي، الدكتور مهند مبيضين، أن الندوة "تتناول موضوعات مهمة تهدف لتوثيق التاريخ الأردني، ولهذه الغاية جاء تنوع المتحدثين من أكثر من قطاع في سبيل توثيق الجهد البناء الذي أسهم فيه الهاشميون في بناء الدولة وديمومتها حتى وقتنا الحالي".

وأشار مبيضين إلى أن الحديث عن كتابة التاريخ، "يجب أن يدخلنا في صميم البحث عن المعرفة التاريخية المنتجة في الأردن، واتجاهاتها ونوعية البحوث، وعلاقة المؤرخ بالدولة وعلاقة الأردنيين بماضيهم القريب والبعيد، وكيف تعاملوا معه، وكيف نظروا إليه، بهزائمه وانتصاراته، وبتفاصيله اليومية ".

من جهته، استذكر مدير الجمعية الثقافية العلمية لأساتذة الجامعات، الدكتور أيمن أبو الرب، "قصص بطولة ووفاء، سطّرها أردنيون وأردنيات ساهموا في بناء هذا الوطن بسواعدهم وعقولهم وعلمهم وخبراتهم وإيمانهم بدينهم وبوطنهم، بل وبأحلامهم التي سعوا جاهدين إلى تحقيقها، ونراها اليوم واقعاً ملموساً، وهدفنا في كل ذلك أن يحمل هذا الجيل الراية ويكمل مسيرة بناء الوطن ونحن نلج المئوية الثانية متطلعين إلى مستقبل مشرق بقيادته الهاشمية الحكيمة وبهمة أبناء هذا الوطنِ".

وشارك في الندوة، التي أدارها مدير وحدة البحوث والخدمات المعرفية والتواصل المؤسسي في مركز التوثيق الملكي الاردني الهاشمي الدكتور محمود العبيدي، الاستاذ الدكتور علي محافظة الذي تحدث عن تاريخ "الإمارة والرواية المؤسسة". والأستاذ الدكتور محمد خريسات الذي تحدث عن "التاريخ والدولة". والاستاذ الدكتور مهند مبيضين الذي تحدث عن "إشكالية الكتابة التاريخية والدولة الوطنية". والاستاذ الدكتور غالب عربيات الذي تحدث عن "المؤسسات الفكرية والثقافية ودورها في خدمة الدولة الأردنية". والاستاذ الدكتور عليان الجالودي الذي تحدث عن "صورة الحياة العامة في عهد الإمارة كما تعكسها وثائق الدولة". والاستاذ شفيق عبيدات الذي تحدث عن "الصحافة الأردنية في مائة عام (1921 – 2021)".

(بترا)

16/12/2021


كيف تقيم محتوى الصفحة؟