Logo 2 Image




وزيرة الثقافة: ألوية الثقافة الأردنية من المشاريع المستدامة بالوزارة

أكدت وزيرة الثقافة هيفاء النجار أن ألوية الثقافة الأردنية ومن ضمنها لواء ماحص والفحيص من المشاريع المستدامة في وزارة الثقافة وتعد قصة صمود نجدها في مئوية الدولة الثانية من خلال التشاركية والتفاعل الثقافي وحالة التآخي والعيش المشترك في لواء ماحص والفحيص
وأضافت الوزيرة خلال رعايتها حفل افتتاح المدن الثقافية للواء ماحص والفحيص 2022 بالتعاون مع مديرية ثقافة البلقاء بحضور محافظ البلقاء الدكتور فراس ابو قاعود والذي أقيم يوم الاثنين 19/7/2022 على مسرح القناطر ان وزارة الثقافة تسعى لتحقيق رؤى جلالة الملك عبدالله الثاني بأن تدخل المملكة المئوية الثانية والجميع شركاء في حالة التحديث السياسي والاقتصادي ويكون المجتمع والمواطن منتج وفق الكفاءة .
واكدت النجار انه لا يمكن أن يتم التحديث بدون تفاعل وتشاركية الجميع وعلى الثقافة ان تلعب دورا في هذا التحديث، مشيرة الى أن ألوية الثقافة تعمل ضمن منهج ورؤية شمولية تكاملية تخدم الوطن.
ولفتت الى رؤية وزارة الثقافة التي تطل من الفحيص على العالم العربي وفلسطين إذ تؤكد على أن الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية ستبقى في ضمير ووجدان كل فعل ثقافي.
وقال رئيس لجنة مدن الثقافة في لواء ماحص والفحيص لعام 2022 سطام المجالي ان لجنة مدن الثقافة في اللواء تقدر عاليا الدعم الذي توليه وزارة الثقافة الحاضنة الحقيقية لكافة الأنشطة الثقافية والراعية لرواد الثقافة والادب والفنون على مستوى المملكة بمختلف محافظاتها وألويتها.
وأضاف ان تعاون ومساهمة الجميع وضع لواء ماحص والفحيص على خارطة الثقافة الأردنية ما ساهم في استحقاقها بأن تكون ضمن مدن الثقافة الاردنية لعام 2022 على مستوى الألوية .
وبين أن رواد الثقافة والأدب والفنون الراحلون منهم قد تركوا ارثهم الثقافي والادبي حاضرا بين الجميع وشاهدا على زمانهم حيث لم تغب الفحيص عن قصائد وأدب هؤلاء الراحلين والحاضرين من أبناء الفحيص فتحضر القرية بكل تفاصيلها وطيبها وربوعها لتجعل من الفحيص قبلة للمثقفين وحاضرة للفن والثقافة.
وأكد المجالي أن الفحيص ستبقى دائما نافذة العالم على الأردن وشاهدا على ثقافته وحضارته وسمو نتاجه الفني وتاريخ تحمله للأجيال المقبلة.
(بترا)
17/7/2022
 


كيف تقيم محتوى الصفحة؟