Black & White
وزارة الثقافة تسعى لإيجاد سجل وطني للأعمال التشكيلية
-A +A
01 / 09 / 2020

 

دعا وزير الثقافة، الدكتور باسم الطويسي، إلى تطوير التشريعات التي من شأنها حماية المنتج الفني وحقوق الملكية الفكرية في ظل التحولات التقنية المتسارعة، وإيجاد سجل وطني خاص بالأعمال التشكيلية التي تمثل قيما جمالية ومادية ومعنوية ثمينة وثروة وطنية لا تقدر بثمن.
وعبر الطويسي، خلال زيارته لجاليري قدرات (ابيليتز) مساء أمس، عن فخره بدور القطاع الخاص في الاستثمار بالفنون وهو ما تدعو إليه الوزارة وتعمل عليه للارتقاء بكل عوامل تطويره من خلال تعزيز التعاون الحقيقي المستمر والمثمر مع جميع أطرافه الإنتاجية والتسويقية والنقدية.
وأشار الوزير إلى التعاون مع أمانة عمان لإقامة متحف وطني يضم الأعمال التشكيلية التي وصفها بـ"الثمينة" للرواد والأجيال المختلفة من الفنانين، داعيا إلى تطوير الحواضن التي تتصل بالمشهد التشكيلي برمته، خصوصا الحاضنة الاستثمارية والنقدية التي تتكون من الخبراء والاختصاصيين في المجال عبر مأسسة العمل لضمان استمراره ونجاحه.
من جهته، شرح المدير العام للجاليري الفوتوغرافي، عبدالرحيم العرجان، مبادرة الجاليري الذي سجل كشركة أردنية تستثمر في قطاع الفن والتكنولوجيا والفرص المتاحة للفن والفنان الأردني على الصعيد الاستثماري المحلي والعربي والعالمي، مستعرضا جملة من المعوقات التي تتصل بسوق اللوحة في الأردن.
وذكر العرجان مجموعة من النشاطات التي يقوم بها الجاليري في التشكيل والنحت والفوتوغراف والاستشارات وتدوين تاريخ الفن والاستضافات الفنية والأعمال المجتمعية، بالتعاون مع عدد من الفنانين العرب، ومقتنيات الجاليري لعدد من الفنانين الأردنيين والعرب من فلسطين والعراق ومصر وسوريا.
(بترا)
31/8/2020