Black & White
ثقافة العقبة تتحدى كورونا الشهر الحالي
-A +A
21 / 10 / 2020

 

قال مدير مديرية ثقافة العقبة طارق البدور ان المديرية مستمرة في برنامجها للتكيف الثقافي مع جائحة كورونا لشهر تشرين الأول الحالي،  حيث  اشتمل على فعاليات ثقافية متنوعة لتفعيل الحراك الثقافي في المحافظة عبر منصات التواصل الاجتماعي استجابة للإجراءات الاحترازية في ظل وباء كورونا.

واكد ان البرنامج يستجيب لتوجيهات وزارة الثقافة بخصوص إدامة الفعل الثقافي في ظل الظروف الصحية الاستثنائية التي يمر بها الوطن، وذلك في اطار خطة المديرية المعدة للعام 2020 التي اعدت بناءا على احتياجات المجتمع المحلي.

وبين البدور ان النسبة العظمى من فعاليات الشهر كانت عبر صفحة المديرية على منصات التواصل الاجتماعي والهيئات الثقافية، فابتدأت فعاليات المديرية بعدد من الفعاليات منها:  كرنفال للأطفال بالتعاون مع منصة روبكس مجتمع اطفال العقبة حيث احتوى الكرنفال على ورشة توعوية عن البيئة وطرق حمايتها، وورشة عمل عن القيادة عند الأطفال وأثرها في المجتمع، وورشة الرسم باستخدام تدوير أحجار البحر. مع الالتزام بالمعايير الخاصة بالتباعد الجسدي والصحة العامة.

كما اشتملت خطة الشهر على بث حلقات من سلسلة الثقافة عن قرب "يوميات في زمن الكورونا" الذي يقدمه الشاعر شوكت البطوش رئيس جمعية واحة الفكر والأدب الذي يبث كل اثنين وخميس عبر صفحته وتتم مشاركته عبر صفحة مديرية ثقافة العقبة، و من الجدير بالذكر ان  البرنامج بدأ في شهر نيسان وتم استضافة 140 ضيف أردني و عربي مقسمة على 45 حلقة تناول خلالها إبداعاتهم وكتاباتهم حتى غدا البرنامج مشاركا عبر العديد من الإذاعات العربية في تونس والمغرب واستقطب كبار المثقفين والأدباء والشعراء على امتداد العالم العربي.

وقال البدور: ولأن البيئة لها أهمية في نشاطات المديرية جاءت ندوة اهمية البيئة البحرية في جذب السياحة حيث تحدث رئيس جمعية الملكية لحماية البيئة البحرية محمد الطواها عن اهمية المحيط الحيوي الموجود في العقبة و ندرة الكائنات الموجودة فيه، وأثر ذلك في ترويج العقبة سياحيا عبر سياحة الغوص التي اخذت تتنامى حديثا و قدم رسائل توعوية عن اهمية المحافظة عن البيئة وتحدث مندوب الشرطة الملكية لحماية البيئة والسياحة الرائد مالك الكفاوين عن دور جهاز الأمن العام في تطبيق التشريعات الناظمة لحماية البيئة.

كما تضمن برنامج الشهر إعادة نشر الفعاليات الثقافية التي نظمت من قبل عبر فقرة الذاكرة الثقافية لفعاليات المديرية التي تحتوي على ابرز الفعاليات التي أقيمت، ولان بناء القدرات في مجال الحرف اليدوية ركن مهم في خطة المديرية واستقطاب الكفاءات لتمكين أصحاب الحرف من الاستفادة من خبراتهم نظمت المديرية ورشة تدريبية نوعية غير مسبوقة للسيدات بالتعاون مع جمعية أمواج للثقافة والفنون وهي ورشة الرسم على الماء او فن الترخيم والمعروف عنه بفن (الايبرو) حيث قدمتها الفنانة سرين الشوبكي المتخصصة في الزخرفة، و تتلخص هذه التقنية من الرسم باستخدام الماء و الألوان الزيتية وتشكيلها ومن ثم طباعتها على الورق او القماش عبر تمرير الورق عليه لطباعة الشكل. والهدف منه استخدام الورق في التغليف او ارضية للوحات فنية لتمكين السيدات لإضافة جمالية على منتوجاهن، حيث ان هذا الفن قديم يصعب تزويره و يترك بصمه فنية للفنان.

وأضاف البدور: أت المديرية عملت على مشاركة مسابقة وزارة الثقافة ضمن الحملة الوطنية لإعلاء قيم المصداقية ونشر التربية الإعلامية والمعلوماتية الذي أطلقته عبر موقع ثقتنا في الحقول التالية (أفهم وأرصد وأشارك) لكافة شرائح المجتمع والمؤسسات التعليمية وعبر منصات التواصل الاجتماعي. وبذات السياق جاءت الندوة الثقافية عن دور الإعلام في نشر الثقافة عبر إذاعة صوت العقبة ومتابعة الجمعيات الثقافية في العقبة وبيان دورها في خدمة الفعل الثقافي حيث تنظم جمعية أمواج للثقافة والفنون بالتعاون مع مؤسسة ثقافة الهند لفن الخط العربي يوم الأحد 25/10 الملتقى الأردني الهندي الالكتروني للخط العربي والزخرفة الإسلامية ٢٠٢٠ بمشاركة أكثر من 15 فنان من البلدين عبر منصات التواصل الاجتماعي لزيادة المحتوى الرقمي بأعلام الخط والزخرفة الاسلامية في البلدين الصديقين.

وعملت المديرية على تكريم "حارس السمسمية" في العقبة العازف سفيان جاسر، وجاء تكريم المديرية ردا لعمله في حفظ الموروث التراثي الموسيقي لآلة السمسمية في العقبة ، وسيكون التكريم عبر فيلم قصير يبث عبر صفحة المديرية وصفحات التواصل الاجتماعي.

وتختم المديرية نشاطاتها لشهر تشرين أول بمحاضرة بمناسبة ذكرى مولد سيد الخلق محمد صلى الله علية وسلم رسول البشرية يقدمها  مفتي العقبة الشيخ محمد الجهني يوم الخميس 29/10 عبر صفحة مديرية ثقافة على الفيسبوك.